تقديم
الإطار القانوني
أعضاء المجلس
دورة دجنبر 2005
دورة نونبر 2008
دورة دجنبر 2010
دورة يونيو 2014
أرشيف
 

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة و السلام على خير المرسلين

 

السيدات والسادة أعضاء المجلس الأعلى للوظيفة العمومية ؛

يسرني وأنا ألتقي بكم من جديد لأهنئكم على روح المسؤولية والجدية والالتزام التي طبعت أشغال جمعكم العام العادي، وأعبر لكم بالمناسبة عن ابتهاجي لما قمتم به من مجهودات مشكورة، طيلة مدة هذه الدورة، في دراسة ومناقشة المشاريع المدرجة في جدول الأعمال سواء في إطار الجمع العام أو في إطار اللجنتين المختصتين المتفرعتين عنه والتي تجلت في مستوى النقاش الذي ميز تدخلاتكم في شأن مشاريع الأنظمة الأساسية ومشروع استراتيجية التكوين المستمر.

وإني إذ أشكركم جزيل الشكر على ما بذلتموه من مجهود للقيام بالمهام الملقاة على عاتقكم، والذي لمسناه في تقريري اللجنتين والتقرير التركيبي العام، فإنه لا يسعني إلا أن أؤكد لكم  قناعتي الراسخة بأهمية هذه المؤسسة كفاعـل أساسي في المساهمة في تصور ومصاحبة الإصلاحات المرتبطة بمنظومة تدبير الموارد البشرية، والمتمثلة في النقاش المستفيض والجاد والتفاعل الإيجابي مع مضمون المشاريع المعروضة عليكم، والمقترحات الهامة التي تقدمتم بها في إتجاه إغنائها  وإثرائها شكلا ومضمونا.

حضرات السيدات والسادة ؛
إن النتائج التي توصلتم إليها تؤكد مرة أخرى أهمية المجلس الأعلى للوظيفة العمومية كإطار مؤسساستي للحوار والتشاور وفضاء ملاءم يلتئم فيه المسؤولون وممثلو الموظفين لتبادل الرأي والتحاور في القضايا التي تهم مواردنا البشرية وستساهم في تحديث منظومتنا القانونية المرتبطة بالوظيفة العمومية وتحسين اوضاع عموم الموظفين .
وفي هذا السياق، أؤكد لكم عزم الوزارة على إيلاء مقترحاتكم وتوصياتكم ما تستحقه من اهتمام، والتزامها بإغناء مشاريع النصوص المتعلقة بالأنظمة الأساسية من جهة، واستراتيجية التكوين المستمر من جهة أخرى، على ضوء ملاحظاتكم وتوصياتكم القيمة.
وأود بهذه المناسبة أن أشكر وأنوه بالسادة: المقرر العام ورئيسي لجنة الأنظمة الأساسية ولجنة تطوير منظومة تدبير الموارد البشرية والسيد مدير المدرسة الوطنية للإدارة بالنيابة والطاقم العامل بها ومسؤولو وأطر الوزارة الذين سهروا على إنجاح أشغال الجمع العام للمجلس.

و إذ أؤكد لكم مجددا  جزيل شكري وامتناني على ما بذلتموه من مجهود للقيام بالمهام الملقاة على عاتقكم لأدعو الله أن يوفقنا جميعا لما فيه خدمة وطننا العزيز تحت القيادة الرشيدة لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركات

 

 

 
وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة © 2014
هذا الموقع مصمم ومسير من طرف وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة